الجمعية النووية السعودية

سياسة الحضور الالكتروني

تهدف سياسة الحضور في الجمعية النووية السعودية إلى توضيح الإجراءات التنظيمية للحضور الإلكتروني المتزامن، حيث يشير الحضور الإلكتروني المتزامن إلى التواجد الافتراضي في الفصول الافتراضية والتأكد من وجود المتدرب في الوقت الفعلي للدرس، لذلك تم وضع سياسات وإجراءات تنظيمية للحضور الإلكتروني المتزامن وهي كالتالي:

  • يعتبر الحضور الإلكتروني من خلال الفصول الافتراضية معادلاً للحضور الاعتيادي.
  • على المتدرب حضور ما لا يقل عن (75%) من الساعات المخصصة للبرنامج المسجّل فيه.
  • يتم تقديم ساعات الحضور عن طريق الفصول الافتراضية المتزامنة بنسبة 25% كحد أدنى من ساعات البرنامج/المقرر عند تقديم التدريب بالنمط الإلكتروني غير المتزامن وذلك في البرامج التي تزيد مدتها عن شهر.
  • يتم تقديم ساعات الحضور عن طريق الفصول الافتراضية المتزامنة بنسبة 25% كحد أدنى من ساعات البرنامج في حال التعليم المدمج (سواء حضور افتراضي أو اعتيادي) وذلك في البرامج التي تزيد مدتها عن شهر.
  • التزام الجميع بالحضور وفق الخطة الزمنية للبرنامج التدريبي.
  • على المتدرب حضور ما لا يقل عن (25%) من الساعات المخصصة للبرنامج المسجّل فيه.

في حال عدم التزام المتدرب بالحد الأدنى من نسبة "الحضور الإلكتروني" - الذي تم إقراره- سيؤدي ذلك إلى تطبيق الإجراءات التالية:

الغياب بعذر:

عند غياب المتدرب عن الحضور يفقد حقه بالمطالبة باسترداد الرسوم ما لم يقدم عذر رسمي، وتحتفظ الجمعية النووية السعودية بحق قبول العذر أو رفضه.

الغياب بدون عذر:

حرمانه من دخول الاختبار أو عدم الحصول على الشهادة أو كلاهما معاً.

تسري سياسة الحضور هذه على جميع المتدربين الملتحقين بالجمعية النووية السعودية، ونلتزم بضمان تطبيق هذه السياسة، كما يلتزم بها جميع العاملين في الجهة، وأي انتهاك لهذه السياسة يعرض صاحب المخالفة إلى إجراء تأديبي حسب الإجراءات المتبعة في الجمعية النووية السعودية.